الرئيسية

الشيخ محمد علي دبوز

مكتبة الصفاء

جمعية الصفاء

مواعيد علمية

ملاحظات واقتراحات

الحاج عيسى بن الحاج بكير دبوز


نبذة عن حياة أخينا المرحوم عيسى بن ج بكير دبوز

 

-         ولد في بريان يوم 16 أوت 1944 الموافق لـ 27 شعبان 1363

-         تلقى تعلمه الابتدائي في مدرسة الفتح ببريان

-         معلموه في الأقسام: السابع والسادس والخامس الأستاذ الحاج محمد بن أمحمد أولاد داود(البرياني) والأستاذ الحاج محمد بن بالحاج ابن يامي (الدكتور). أما في الأقسام الرابع والثالث والثاني والأول. فالأستاذ الحاج يوسف بن حمو ابن زايط معلم اللغة العربية وسائر المواد الأخرى. أما معلم القرآن في القسم الثاني فالأستاذ الشيخ بكير بن محمد أرشوم. وفي القسم الأول. فالأستاذ الشيخ بكير بن محمد أرشوم والأستاذ عمر بن عطية أمغازي.

انتقل إلى القرارة في السنة الدراسية59/ 1958 في وفد يضم الإخوة:إبراهيم بن عيسى السعودي، إبراهيم بن يحي قرقر، السايح بن صالح الطالب باحمد، علي بن سليمان حشاني. عيسى بن إبراهيم أولاد داود، محمد بن الحاج حموأرشوم.

إليكم ملاحظتان:

الأولى: تكون الفوج من 07 تلاميذ.01 من قسم المحضرة وهو الأخ علي بن سليمان حشاني. و06 تلاميذ من القسم الأول بمدرسة الفتح الذي كان يضم في السنة الدراسية 58/1957 09 تلاميذ. فثلثا(      )القسم انتقل إلى القرارة هذا يبين مدى حرص أعضاء جمعية الفتح على إثراء البعثات العلمية.

الثانية: أغلبية تلاميذ هذا الفوج لم يتموا دراستهم في معهد الحياة إلا اثنان: الأول المرحوم أخونا عيسى، والثاني بعده بسنة كاتب هذه السطور عيسى بن إبراهيم أولاد داود.

ـ التحق كل تلاميذ الفوج المذكوربالمصلى (القسم الخاص بالقرآن) بمدرسة الحياة.

ـ انضم إلى فوج الكشافي لمدة عامين مع إثنين من زملائه: إبراهيم بن يحي قرقر، عيسى بن إبراهيم أولاد دواد.

انتقل إلى معهد الحياة في السنة الدراسية61/1960.

ـ واصل دراسته في معهد الحياة لمدة 06 سنوات ونخرج في آخر جوان1966.

ـ بعد تخرجه أحتفل بزواجه يوم 09 جويلية 1966، أقيمت له حفلات خالدة حضرها الشيخ إبراهيم بن عمر بيوض زعيم الإصلاح والشيخ عدون مدير معهد الحياة وجمع غفير من الضيوف ضم أساتذة المعهد وزملاءه في الدراسة.

ـ مارس مهنة التدريس بمدرسة الهدى في قسنطينة. في السنة الدراسية 67/1966 مع الأستاذ محمد بن عمر خياط والمدير الأستاذ الحاج أحمد بن عيسى بغباغة.

في السنة الدراسية 68/1967 الأستاذ عيسى بن إبراهيم أولاد أولاد دواد والمدير الأستاذ الحاج أحمد بن عيسى بغباغة إلى غاية السنة الدراسية 70/ 1969 ثلاث سنوات.

في السنة الدراسية 71/ 1970 مع الأستاذ إبراهيم بن عبد الرحمن الغول والمدير الأستاذ الحاج أحمد بن عيسى بغباغة.

في السنة الدراسية الدراسية 72/1971 مع الأستاذ حاتهوالمدير الأستاذ الحاج أحمد بن عيسى بغباغة.

ـ واصل المرحوم عيسى التدريس إلى نهاية السنة الدراسية 76/1975

ـ كان يشرف على تدريب المجموعة الفنية التي تحي ليلة المولد النبوي الشريف وتنشط في الأعراس التي يقيمها إخواننا المزابيون المقيمون بقسنطينة.

ـ عين عضوا في الجماعة المشرفة على التعليم بمدرسة الهدى والساهرة على أوقاف الميزابيين بقسنطينة وذلك بعد وفاة المرحوم الحاج أحمد بن الحاج سليمان لعساكر.

ـ كان نعم الرفيق للمتجول لصالح جمعية الفتح في الناحية الشرقية للوطن.

ـ نشاطه أثناء دراسته بمعهد الحياة.

ـ في السنة الدراسية 66/1965 أنتخب عضوا في إدارة جمعية الشباب التابعة للمعهد الحياة

ـ عرف مدافعا في الفرقة الرياضية "الممتازة التابعة للبعثة العلمية البيوضية .

ـ عين في الفرقة الفنية التابعة لمعهد الحياة التي تضم نخبة من الفنانين البارزين مهمتها إحياء الحفلات الفنية في القرارة مدن مزاب في مناسبات متميزة.

ـ أحيت هذه الفرقة عرس أخينا الكريم إبراهيم بن محمد علواني يوم 20 أكتوبر 1965 في مليكة العليا أيام كان الإصلاح في بداياته في مليكة.

ـ أحيت هذه الفرقة حفلة المولد النبوي الشريف في إحدى مساجد العاصمة سنة 1966 بدعوة من وزارة الشؤون الدينية.

ـ بمناسبة خروج أستاذنا الجليل الشيخ بيوض من السجن سنة 1965 شارك المرحوم الحاج عيسى في الفن والتمثيل مع مجموعة من الطلبة في حفلات أشرف عليها أساتذة معهد الحياة في مدينتي غرداية ومليكة ذكر ذلك في رسالة بعث بها إلى والده يعتذر فيها عن عدم سفره إلى قسنطينة لقضاء عطلة العيد مع أفراد عائلته لقصر مدة العطلة ومشاركته في الحفلات المقامة في المدينتين المذكورتين

تاريخ الرسالة 07 فيفري 1965 جاء فيها ما يأتي:

...ربما تتساءلون عن تأخري عن كتابة الرسالة وخاصة بمناسبة سعيدة كهذه المناسبة أي عيد الفطر المبارك.

تأخري أولا كان سببه الأقدار التي قدرت ذلك لأنه كان في الحسبان قضاء العيد هناك معكم ولكن أعذار قاهرة منعتني عن القدوم. وهي أنه تقرر ابتداء العطلة صباح يوم الإثنين وهو اليوم الذي خرجنا فيه من

القرارة وهو آخر يوم من رمضان. ومن القرارة قصدت غرداية علني أحظى بسيارة قادمة إليكم ولكن للأسف وجدت بعضها ينتظر أصحابها العيد والباقي ترجع رجوعا من هناك. فكان من العسير القدوم قبل العيد. ولقد حظر لي السفر بعد العيد

ولكن وجدت المدة قصيرة جدا... وبمناسبة خروج شيخنا الجليل وأستاذنا الجليل وأستاذنا المحترم من السجن وقدومه إلى القرارة بمناسبة العيد كذلك أقيمت حفلات في جميع قرى الوادي وأشرف على هذه الحفلات أساتذة معهد الحياة. أولى هذه الحفلات كانت في القرارة وقعت بمحضره ومحضر عدة شخصيات من الوادي وكانت حفلة رائعة حازت إعجاب جميع الحاضرين وهي محتوية على خطباء وشعراء وأخيرا رواية بعنوان ‹‹صلاح الدين الأيوبي ››وبعد سفرنا مباشرة بعد العيد وقعة حفلة أخرى في بريان ولو لم يحضر فيها شخصيا ولكن الفرحة بهذين العيدين عمت جميع الوادي وهي مشتملة كذلك على أناشيد وخطب من الشخصيات ورواية بعنوان ‹‹النعمان بن المنذر››...وفي عشية يوم الجمعة وصل وفد من القرارة من أساتذة وتلاميذ قاصدين غرداية فكنت من مرافقيهم من بريان مع بعض التلاميذ وغرض ذلك الوفد هو إحياء حفلة في غرداية وأخرى في مليكة .... و كانت الحفلة الأولى في غرداية ليلة السبت وهي محتوية من أناشيد وخطب و رواية بعنوان ‹‹مشرق النور››و الحفلة الثانية ليلة الأحد في مليكة وهي محتوية على خطب وأناشيد ورواية بعنوان ‹‹انتصار الإسلام ››....وقد كانت هذه الحفلات كلها تحت إشراف جمعيات الإصلاح والحاضرون والمتفرجون من عامة عامة الناس ولا فرق بين أحد وآخر فيها ومن الحاضرين في الحفل شخصيات حكومية وحزبية وغير ذلك وقد تعجبوا كل العجب عن هاته الأنظمة التي فوجئوا بها وأخذوا أحسن صورة عن المعهد والإصلاح الذي كان رائده أستاذنا الجليل الشيخ بيوض ولقد وقعت حفلة أخرى في العطف قامت بها لجنة خاصة من المعهد، كما وقعت حفلة أخرى في بنورة قامت بها لجنة أخرى من المعهد، وكل هذا اغتنام لفرصة العيد والفرحة التي عمت جميع القلوب المحبة للإصلاح، وكان رجوعنا من مليكة إلى بريان صباح يوم الأحد ورجوعنا إلى القرارة يكون غدا يوم الإثنين في الفجر وابتداء الدراسة على الساعة الثامنة ولهذا يا أبي تأخرت عن الرسالة إلى اليوم  الأخير من العطلة.... ولقد سمعنا بذلك اللقاء البهيج الذي استقبل به أهل قسنطينة الأستاذ الشيخ بيوض وذلك الإجلال والإكرام والتقدير الذي لمسه من كبار أعيان وأعضاء جمعية الهدى وتعجب بالحفاوة التي حظي بها وخاصة تلك السهرة التي قضاها في الليلة الثانية من وصوله


قسنطينة في " صالون" دار حمو(1) ولقد قال هو نفسه أنه لم يجد مثل ذلك لا في الجزائر ولا في وهران أثناء جولته التي قام بها، وبعد عودته إلى القرارة ها هو اليوم بالذات يعود إلى الجزائر لمهمات لا نعلمها ونتفاءل خيرا يعم الوطن كله.

(1)- يقصد عمه حمو بن داود ابن عبد الله. المناضل والعضو البارز في جماعة أعيان قسنطينة.

- نشاطه التجاري:

تفرغ للتجارة بعد أن أدى واجبه في التعليم إذ رشحه والده رحمه الله لمساعدته في تسيير حركته التجارية في قسنطينة، وبعد وفاة والده انتقل إلى بريان للاستقرار فاشتغل بالتجارة في دكانه الخاص ورثه عن والده.

ـ نشاطه في بريان:

رافق المرحوم الشيخ بكير بن محمد أرشوم وصاحبه الحاج إبراهيم بن باعلي الأطرش في جولتهما في مدن الشرق الجزائري لجمع التبرعات لمشروع بناء المسجد والمدرسة في حي المجاهدين ومشروع دار العراس ببريان.

ـ عين عضوا في جمعية الفتح:

ـ كان رحمه الله عضوا ناشطا وفنانا مميزا في فرقة إحياء حفلات العراس والنشطة الثقافية في بريان عرف بأدائه الجيد لنشيد ‹‹ بساط الريح›› قام مقام والده المرحوم الحاج بكير بن ناصر في ميدان الفن – ومن شابه أباه فما ظلم –

ـ اشتهر بشعاره ‹‹ ما كان لله دام واتصل وما كان لغير الله انقطع وانفصل›› تقبل الله صالح أعماله.

ـ انتقل إلى رحمة الله يوم الخميس 29 شعبان 1430هـ 20 أوت 2009 بعد أن بلغ الجمعة في موكب رهيب حضره جمع غفير من سكان بريان وبعض الضيوف من جملتهم رفاقه في الدراسة. تغمده الله بواسع رحماته وأسكنه فسيح جناته إنه سميع مجيب.

ملحق:                إليكم قائمة الطلبة الذين زاولوا الدراسة مع المرحوم أخينا الحاج عيسى بن الحاج بكير بن ناصر دبوز كما أذكرهم.

1-    محـمد    ابن إسماعيل                  القرارة

2-    إبراهيم   أحــــــــماني                  غرداية

3-    بكيـــــر     أعـــــــــــوشت               غرداية

4-    محمـــد   أولاد داود                     بريان

5-    بيـوض   بـــابكـــر                     غرداية

6-    سعيـــد       بوعروة                      غرداية

7-    إبراهيم    بــــــافو                      القرارة

8-    محـــمد       بنورة                         بنورة

9-    الناصر   تمزغين                بريان

10-          محمد     جمــال غرداية

11-          عمـــر   الحاج أمحمد         العطف

12-          عمـــر   الحاج مسعود          القرارة

13-          بكيـــر    خطارة             غرداية

14-          موسى    خيـــاط            القرارة

15-          بكيـــر    دودو             بنورة

16-          الناصر   الزيــدي        عمان

17-          يوسف    الشيخ بالحاج      القرارة

18-          عمـــر    العايب             القرارة




العنوان

info@cheikhdabouz.com